رياضة

حلم الثلاثية.. هل أصبح في متناول برشلونة؟

حلم الثلاثية.. هل أصبح في متناول برشلونة؟

بفوزه على أتلتيكو مدريد بهدفين دون رد في الجولة الـ31 من الدوري الإسباني لكرة القدم، لم يعد برشلونة يحتاج سوى 10 نقاط في المباريات الـ7 المتبقية له بالبطولة المحلية ليحسم فوزه حسابيا باللقب.

وبتأهله بالفعل لنهائي كأس ملك إسبانيا، أصبحت الكأس ذات الأذنين هي الهدف الأثمن للبلاوجرانا حاليا.

التشامبيونز ليج "هذه الكأس الجميلة".

بهذا المُسمى الذي أطلقه عليها نجم برشلونة ليونيل ميسي، أكد المهاجم الأرجنتيني في أول خطاب له بعدما أصبح قائد البارسا خلفا لآندريس إنييستا، أن الفوز بدوري أبطال أوروبا هو الهدف الرئيسي هذا الموسم.

وفي ذلك اليوم، قال ميسي: "نتعهد بأننا سنفعل كل ما بوسعنا كي تعود هذه الكأس الجميلة التي نشتاق لها، إلى الكامب نو"، بعدما احتكر الغريم الأزلي للبلاوجرانا، ريال مدريد هذا اللقب في 4 مواسم من الـ5 الأخيرة، قبل أن يودعها الموسم الجاري من دور الـ16.

أولد ترافورد.. المحطة الأوروبية التالية.

على هذا الملعب، معقل مانشستر يونايتد الإنجليزي، ستتضح أمام برشلونة الأربعاء المقبل المعالم الأولى للطريق نحو تحقيق هدفه المنشود، على الرغم من أن الطريق ما زال طويلا في هذه المنافسة التي بلغت مرحلة ربع النهائي.

لكن المهمة لن تكون سهلة في مباراة الذهاب على ملعب أولد ترافورد الذي لم يخرج منه البارسا منتصرا في تاريخه، ففي آخر زيارة أوروبية لمعقل المان يونايتد، سقط برشلونة بهدف نظيف بعد أن تعادل سلبيا في الكامب نو، ليودع البطولة من نصف النهائي في نسخة انتهت بتتويج الفريق الإنجليزي.

10 نقاط على الليجا.

في الدوري الإسباني، عزز البلاوجرانا صدارته لترتيب المسابقة ووسع الفارق مع أتلتيكو الوصيف لـ11 نقطة مع تبقي 7 مباريات سيكتفي البارسا خلالها بحصد 10 نقاط فقط ليفوز حسابيا باللقب حتى لو تمكن الروخيبلانكوس، من عدم إهدار نقطة واحدة خلال ما تبقى من الموسم.

وحال حقق البارسا ذلك، سيحصد بذلك لقب الليجا الثامن له خلال المواسم الـ11 الأخيرة.

في نهائي كأس الملك.

سيكون فالنسيا هو خصم برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا الذي يعد البطولة المفضلة للفريق الكتالوني برصيد 30 لقبا في خزائنه.

البارسا يؤمن بحسم المباريات في الدقائق الأخيرة.

عقب تعادل مثير على ملعب مضيفه فياريال، بعدما كان متقدما في البداية 2-0 ثم قلب صاحب الأرض النتيجة 4-2 ليدرك البلاوجرانا تعادلا بشق الأنفس 4-4 في الدقائق الأخيرة (90) و(90+3)، ذكر مدرب البلاوجرانا، إرنستو فالفيردي أن البارسا ليس فريق اللحظات الأخيرة إلا أن النتائج الأخيرة تقول عكس ذلك.

برشلونة - أتلتيكو مدريد: فاز صاحب الأرض 2-0 عبر لويس سواريز (ق85) وليونيل ميسي (ق86).

فياريال - برشلونة: تعادل الفريقان 4-4 بهدف لميسي (ق90) وآخر لسواريز (ق90+3) بعد أن كان البارسا متأخرا بهدفين.

إشبيلية - برشلونة: بعدما كاد اللقاء أن ينتهي بتعادل الفريقين (2-2)، سجل ميسي (ق85) ثم سواريز (ق90+3) ليقودا البارسا للفوز 4-2.

مقالات ذات صلة

إغلاق