برلمان

عمر الطبطبائي: العالم اليوم بأمس الحاجة الى تدريس ثقافة السلام

عمر الطبطبائي: العالم اليوم بأمس الحاجة الى تدريس ثقافة السلام

اكد النائب الكويتي عمر الطبطبائي اليوم الخميس ان العالم اليوم بامس الحاجة الى تدريس ثقافة السلام وادخالها في مناهجها التربوية.

وقال الطبطبائي على هامش مشاركته في المنتدى العالمي لثقافة السلام ان تنظيم هذا المنتدى هو فخر للكويت امتداد لسياسة حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في نشر السلام والتسامح ونبذ العنف.

واضاف ان مجلس الامة الكويت يعمل بصورة مستمرة بالتعاون مع وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي لتحسين جودة التعليم وادخال اضافات على المناهج تخدم فكر السلام.
واكد ان التعليم هو اساس كل شيء وهو اللبنة الاساسية في فرز الثقافات ومحاربة الارهاب بالفكر والثقافة.

وقال ان اهمية ادخال منهج السلام الى المدارس تترتب عليه نتائج جبارة تخدم المجتمعات وتحقق سلام دائم اذ ان الفكر يأتي من خلال تبني فكر اخر.

ووصف الطبطبائي هذا المنتدى ب"العمل الجبار الذي لم يأت من فراغ بل اتى من مجهود وعمل سنوات بحثا عن السلام".

وذكر ان رئيس (مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية) عبدالعزيز البابطين هو الشخص الذي بنا جسور التواصل من خلال دمج الثقافات للوصول الى نتيجة الحث على السلام العالمي.

واشاد بمبادرة المؤسسة حول (ثقافة السلام من اجل امن اجيال المستقبل) واعداد 17 منهجا تعليميا بهدف تدريس مبادىء ثقافة السلام العادل بين الطلبة في جميع المراحل معربا عن الامل بان تتبنى الكويت هذه المناهج.

وقال ان البابطين قدم ما لم تستطع منظمات وحكومات القيام به وذلك بمجهود فردي ايمانا منه باهمية نشر السلام في زمن تغلب عليه سياسة الحروب والدمار.

واضاف ان تنظيم هذا المنتدى هو فخر للكويت وانجاز جديد يضاف الى انجازات الكويت في المحافل الدولية.

مقالات ذات صلة

إغلاق